رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة: تكثيف التعاون مع الغرف التجارية فى نيجيريا وروندا وغانا

الدكتور يسري الشرقاوى

إسلام حامد


أختتمت الاحد فاعليات المؤتمر الالكتروني الافتراضي الذي نظمته  لجنة التجارة الدولية والعلاقات الخارجية بجمعية رجال الاعمال  المصريين الافارقة برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي.

حمل المؤتمر عنوان "مستقبل العلاقات التجارية بين مصر ونيجيريا وروندا وغانا ودول البحر المتوسط " وشارك فيه أحمد الوكيل رئيس غرفة تجارة وصناعك الاسكندرية ورئيس اتحاد غرف دول البحر المتوسط وتوكي مابوجونج  رئيس غرفة تجارة وصناعة لاجوس وروبرت بافوكوليرا رئيس اتحاد غرف القطاع الخاص بروندا وسامح زكي نائب رئيس غرفة تجارة القاهرة - نائبا عن المهندس ابراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية ، وايهي برايما نائب رئيس الغرفة الامريكية النيجيرية ، وصوفي الديهي نائب رئيس لجنة التجارة الدولية والعلاقات الخارجية بالجمعية وامين عام المؤتمر.
 
وأكد الدكتور يسري الشرقاوي  رئيس الجمعية ورئيس المؤتمر اثناء  كلمته في المؤتمر  وتعقيبه علي السادة المتحدثين علي  تأكيد وحرص الجمعية علي تعميق التعاون مع الجانب الافريقي ومد جسور التعاون لمجتمع المال والاعمال والاستثمار في دول القارة وهذا ما نحتاجه في كل المجالات الاقتصادية داخل اروقة القارة وهذا بات متمشيا مع ارادة الشعوب ودعم وارداة التوجهات السياسية في معظم البلدان الافريقية.
 
واكدت صوفي الديهي امين عام المؤتمر ونائب رئيس اللجنة علي ان العمل المتواصل بين غرفة تجارة وصناعة نيجيريا واتحاد غرف القطاع الخاص سيتم بكثافة فور انتهاء المؤتمر اعمالا لتنفيذ التوصيات الهامة ودعما لربط اعضاء الغرف في الدولتين الافريقيتين بجمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة حتي يكتمل العمل الفاعل علي ارض الواقع ليحقق النجاحات وزيادة التبادل التجاري والاستثماري علي ارض الواقع 
 
واختتم المؤتمر بعدة توصيات هامة جاءت ملخصة في الاتي :
 
1-العمل علي  تدشين تحالفات ومراكز تجارية اقليمية فى قلب القارة بالتعاون  بين الجمعية مع الإتحاد العام للغرف  التجارية  بجمهورية مصر العربية وغرف تجارة القاهرة والغرف المناظرة  في القارة.
 
2-بحث عقد إجتماعات متتالية بين الجمعية وبين  اعضاء غرفة وصناعة وتجارة لاجوس لكى نخرج بخطة عمل تفصيلية استعداداً لتنفيذ إتفاقية التجارة الحرة الإفريقية بمعدلات أكثر إيجابية العام المقبل.
 
3-زيادة تبادل المعلومات التجارية والإستثمارية بصفة دورية بين  نيجيريا و روندا  ومصر وبين  باقي دول القارة الإفريقية.
4-التوسع فى حل مشاكل النقل الجوى والتعامل فى تأشيرات الدخول بين دول القارة وذلك سيسهم فى زيادة السياحة الإفريقية وزيادة التبادل التجارى بين دول القارة.
 
5-تقديم ورقة عمل مشتركة بين إتحاد غرف القطاع الخاص الرواندى وغرفة تجارة وصناعة لاجوس وغرفة تجارة القاهرة وغرفة تجارة الأسكندرية إلى الإتحاد الإفريقى بشأن تحديات التجارة الأفريقية ويتم المتابعة والتحديث المستمر.
 
6-التعاون لإنشاء قاعدة بيانات محدثة مشتركة للفرص التجارية والإستثمارية وكل ما يتعلق بالقوانين والتشريعات فى الدول الإفريقية وسنبدأ بقاعدة بيانات (مصر – رواندا – غانا – نيجيريا)
 
وفي ختام المؤتمر اثني الجميع علي الدور الذي تلعبه جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة في دعم العلاقات التجارية والاقتصادية داخل القارة بشكل مكثف